Welcome to Border to Boder: Zaytoun, the little refugee

Visit our page in arabic | تصفح الموقع باللغة العربية

People rise. Regimes oppress. People wake and demand. Regimes kill. Caught in the middle of this are thousands. Zaytoun is one; rising in Yarmouk Camp, Damascus, 2013, Good Morning, Syria. Now, if you were him, what would You do?

collaborate * project description

عربي Castellano English

Zaytoun is a project in permanent construction, please be patient, as we hope to be making improvements, but for sure changes, quite often

zaytoun, border to border is a project of political, artistic, and collective creation, learning, and reflection, open to all kinds of contributions, contesting the monopoly over the power to write history. it embraces the creation of a videogame, publications, workshops, and actions of political incidence claiming our right to speak, to fight for the defense of our rights and those of the great Other, the right to exist in accordance with our own aspirations, and define the course of our own lives…

would you like to be a part?

 

This slideshow requires JavaScript.

Bienvenida, bienvenido a nuestro blog > de frontera a frontera Zaytoun es un proyecto de juego online y en constante construcción, por favor ten paciencia ya que esperamos hacer mejoras, pero seguro cambios, a menudo sobre nosotrxs…

Zaytoun, border to border se trata de un proyecto político, artístico y de construcción, aprendizaje, y reflexión colectiva abierto a todo tipo de contribuciones haciendo frente al monopolio del poder del escribirse de la historia. El proyecto abarca la creación de varios capítulos de un videojuego, publicaciones, y acciones de incidencia política reivindicando nuestro derecho a pronunciarnos, defender nuestros y los derechos del gran Otro, el derecho a existir en acorde a nuestras aspiraciones, y definir el rumbo de nuestras propias vidas…

¿quieres ser parte?

375093_647169998631169_1412729092_n

أهلاً بكم في مدونة  زيتون  اللاجئ الصغير . موقع لعبة فيديو قيد الإنشاء

.نتكلم حتى لا نبقى صامتين/ات.

نتكلم حتى نسمَع أفكارنا، ونجعل أفكارنا تسمَعُنا. نتكلم لأن وسائل الإعلام تعمل على تعتيم قضيتنا. و نتكلم لنخرج من الثنائيات

.نتكلم لأننا نريد أن نتعلم و أن يتم التعلم بنا.

..لا نعرف من اختار الآخر..الشخصية أم نحن,  كانت  دائماً هنا. أعطيناها الإسم وانخرطنا في حكاية. .من على عتبات مخيم اليرموك وغبار الأناشيد الطليعية, من تاريخ التفاوض على الهواء و أسئلة المخابرات الشقيقة, يشق الصدى صوتان الحرب و الحب.

تحولت إنتفاضة السوريين الى وطن لهم فسكنوا قضيتهم التي سكنتهم. هناك في المنفى جيران آخرون كانوا قد خبروا الانتظار: العودة واحدة، كما اللجوء. و نحن من نتحول إلى منفانا الخاص، و نحمله معنا أينما ذهبنا. لكن ماذا يحدث لو تشاركنا الحلم و المنفى؟

.زيتون، طفل لاجئ فلسطيني ، لم يختر لجوءه الأول، كما لم يختر الثاني. .ليلى، طفلة لاجئة سورية ، باتت تعرف انه لم يعد للخبز نفس الرائحة. .زيتون هو مشروع  بحث عن هوية اللاجئ.. إنه أشبه بسفر  و نتمنى أن تنضم أصوات اخرى لرحلتنا ….

Creative commons
88x31
 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s